جماهير الزمالك وصدمة بداية الدوري

استعد مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار مرتضي منصور لبداية الموسم الجديد بشكل مختلف عن جميع المواسم التي سبقت قيادته للأبيض، كما استعدت الجماهير البيضاء لرؤية زمالك جديد بشكل مختلف وأقوي وبصفقات جديدة وقوية تستطيع المنافسة على جميع البطولات.

فقد قام مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك بالتعاقد مع العديد من الصفقات التي تدعم الفريق الأبيض في موسمه الجديد والمليء بالمنافسات وأيضاً عدم التعاقد مع كم كبير من اللاعبين كعادته، فقد تعاقد مع ثماني لاعبين فقط ومعظمهم لسد حاجة الفريق من تدعيم تلك المراكز، وذلك عكس المواسم الماضية فقد كان يتعاقد مع اللاعبين لأنه يري فيهم نوع من المهارة والسرعة.

ثم يعلن بعدها التعاقد مع جروس الذي يمتلك سيرة ذاتيه قوية في سجلة التدريبي، لتشتاق الجماهير البيضاء لبداية ذلك الموسم ورؤية المعشوق الأول وهو يلعب، وقد تم الاستعداد لهذا الموسم بأكثر من معسكر لإدخال اللاعبين في جو المنافسات قبل بداية الموسم، والسماع عن نتائج جيدة خلال الوديات، لتشتاق الجماهير أكثر وأكثر لرؤية الفريق.

عودة ريما لعادتها القديمة

ثم يبدأ الدوري الممتاز الذي كان أول مبارياته أمام بتروجيت، ليعلن بعدها عدم تغير في الزمالك القديم وأن الفريق كما كان في الموسم الماضي وقد يري البعض أنه أسوء، لتري البداية بقرارات غريبة وغير مفهومة من استبعاد لاعبين جدد كان الجماهير تعتمد عليهم في ذلك الموسم الجديد مع اشراك نفس اللاعبين القدامى ولا يوجد جديد في تشكيل الفريق.

ثم تستمر رؤية فريق الزمالك يضع لمساته التي تعودت عليها الجماهير منذ سنوات من تمريرات ضعيفة وعدم وجود روح داخل الملعب وعدم اللهفة للعب كرة القدم وإعلان عدم الجاهزية التامة لتلك البداية.. لتظهر صدمة الجماهير الزملكاوية من هذا الفريق الذي لا ملامح له ولا وجود أسم يرعب الفريق المنافس ويجعله ينكمش في دفاعاتة.

وتستمر صدمة الجماهير الزملكاوية التي استمرت في السماع عن فريق يحقق نتائج جيدة خلال الوديات ولاعبين يسجلون عدد كبير من الأهداف.

ليس هذا فقط فقد عاد مرتضي منصور بشخصية الموسم الماضي ولم يتعلم شيئاً جديداً وهو سرعة اتخاذ القرار دون التفكير فية، مع الكثير من القرارات التي تضع المئات من التساؤلات لدي الجماهير التي تتسائل من غرابة تصرفاته، فقد أعلن فرض غرامة كبيرة على لاعبي الفريق لإخفاقهم في تحقيق الفوز وعدم تسجيل الأهداف وعدم وجود الروح داخل الملعب.

ليعود الزمالك كما كان في الموسم الماضي.. فريق ضعيف يضع تركيزاته على تهديدات رئيس ناديهم والذي يراقب كل لاعب وإذا أخطأ يتم وضع الغرامة الشديدة مع القليل من “الشتائم”.

لرؤية الزمالك الجديد

قوة الفريق تأتي من قوة مجلس الإدارة في التصرفات وليس الغرامات.. ابتعاد رئيس مجلس الإدارة عن الجوانب الفنية داخل الملعب وجعلها للجهاز الفني فقط وإلا “فلتأتي لتدرب أنت”.. عدم فرض غرامة على الملأ وأمام الجميع وتضع ذلك في لوائح الفريق الداخلية.. ويجب من الأفضل معاملة اللاعبين معاملة حسنه وليست معاملة موظفين.. ومن الأفضل عدم حضور المباريات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق